أهم الأخبار
الرئيسية / إحتـلوا وول ستريت / مقاتل سابق في العراق 4.5 مليون دولار تعويضاً لجندي أمريكي سابق أصيب خلال “احتلوا وول ستريت”

مقاتل سابق في العراق 4.5 مليون دولار تعويضاً لجندي أمريكي سابق أصيب خلال “احتلوا وول ستريت”

حصل جندي أمريكي سابق خدم في العراق على مبلغ 4,5 مليون دولار تعويضاً على إصابته بجروح خطرة خلال تفريق شرطة مدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا تظاهرة مناهضة لوول ستريت في2011، كما أعلن محاموه الجمعة.
وكان سكوت أولسن أصيب بجروح خطرة في جمجمته من جراء إصابته بمقذوفات أطلقتها الشرطة خلال تفريقها بالقوة تظاهرة نظمتها حركة “احتلوا وول ستريت” في 25 أكتوبر (تشرين الأول) 2011.
وأولسن البالغ اليوم 26 عاماً، رحب بالتسوية المالية التي توصل إليها محاموه مع السلطات، إلا أنه أكد أن هذا المبلغ لا يعوض الضرر الذي لحق به من جراء إصابته البالغة.
وقال الجندي السابق لموقع “الديموقراطية الآن” الإلكتروني إن هذا التعويض “ليس كافياً بالطبع لاستبدال الجزء الذي مات من دماغي والذي خسرته للأبد”.
وعقد أولسن الجمعة مؤتمراً صحافياً في مكان غير بعيد عن حيث أصيب، جدد خلاله إدانته لعنف الشرطة، مؤكداً أنه خدم في العراق مرتين من دون أن يصاب بأذى ولكنه وللمفارقة أصيب بجروح خطرة في بلده من قبل أناس يفترض بهم أن يتولوا حمايته، على حد تعبيره.
وقال “كنت أقول في نفسي إنني لم أعد في العراق وإنني سأكون في أمان نسبياً وإنني لن أتعرض لإطلاق نار وإنني لن أتعرض لهجوم”.
وأضاف “لقد أثبتت شرطة أوكلاند أنني كنت مخطئاً، وأنا عموماً أشعر بأنني أقل أماناً، ولاسيما عندما أكون قرب أناس يفترض بهم أن يحموني”.
وكانت تظاهرات “احتلوا وول ستريت” انطلقت في نيويورك قبل أن تمتد لتشمل مدناً كثيرة أخرى في الولايات المتحدة وحول العالم في العامين 2011 و2012..

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*