أهم الأخبار
الرئيسية / أهم الأخبار / قراءة في مسعى نتنياهو تجاه روسيا

قراءة في مسعى نتنياهو تجاه روسيا

الرئيس الروسي الذي يطمح إلى الامساك بزمام المبادرة في مواجهة “داعش” يضع واشنطن وحلفاءها أمام إعادة النظر في حسابات المراهنة على تقاطع المصالح مع “داعش” أملا بمآرب في المنطقة. 

واشنطن تبدي مرونة في التنسيق العسكري كما أوضحت محادثات وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” ونظيره “آشتون كارتر”. 

تبدي أيضا مرونة في مساعي الحل السياسي بحسب جون كيري تجاوبا مع استراتيجية الكرملين التي اتخذت مواجهة “داعش” أولوية بل مدخلا للحل السياسي. 

استراتيجية بوتين القابلة للحوار مع الرئيس الاميركي تصيب خيارات حلفاء واشنطن الذين ذهبوا بعيدا في التعويل على أولوية مواجهة الحكومة وإيران والمقاومة. 

في هذا السياق يحاول نتانياهو في موسكو أن يحظى باستثناء التعاون مع الجماعات المسلحة المناوئة “لداعش” بذريعة حماية الأمن الاقليمي من مخاطر إيران وحزب الله. 

يسعى نتانياهو إلى صيغة مع موسكو تتيح له استمرار الطلعات الجوية في سماء سوريا وكذلك الاعتداء على مواقع المقاومة أو الجيش السوري وفق ما تسميه “مكافحة الارهاب”. 

لكن بوتين يسمي “داعش” والجماعات المماثلة حصرا في تصويبه على  الارهاب.  ينزع من أيدي حلفاء واشنطن الاعتداء على المقاومة أو على حزب العمال الكردستاني في معرض الحديث عن مكافحة الارهاب. 

أبعد من ذلك يبدو أن موسكو تتجه إلى مشاركة حزب الله في جبهة موحدة لمواجهة “داعش” إلى جانب سوريا وإيران. 

قبل المتغيرات الروسية أبدى الممثل الشخصي للرئيس الروسي ميخائيل بوغدانوف استعداد موسكو للعمل مع الحزب في لقائه مع السيد حسن نصرالله. 

على أرض المواجهة الميدانية العمل بين طرفين يقاتلان عدوا مشتركا هو العمل بين رفاق سلاح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*